عادي مقابل عجائبي - الأخ كريم عنيسي - 2022-05-01

26:15
 
שתפו
 

Manage episode 330425303 series 1110954
על ידי RCB and Hadath Baptist Church התגלה על ידי Player FM והקהילה שלנו - זכויות היוצרים שמורות למפרסם, לא ל-Player FM, והשמע מוזרם ישירות מהשרתים שלכם. הירשמו כדי לעקוב אחר עדכונים ב-Player FM, או הדביקו את כתובת העדכונים באפליקציות פודקאסט אחרות.
"لقد ابتدأ المتكلّم هل القيامة عمل عادي أو غير عادي؟ هل هو عمل بسيط أو فوق ما يستوعب عقلنا؟ إن أردنا أن نعمل مثلاً معمول نفكّر بالمعايير، عمل صغير بحاجة الى هذا الأمر فكيف بعملٍ كبير بحجم القيامة. ثم تكلّم عن خسارة الوزن الذي زاد من خلال أكل المعمول والكعك في العيد. كيف أرجع الى وزني الطبيعي. يوجد الطبيعي وغير الطبيعي. ما المعيار للوزن الطبيعي؟ ما هو المعيار المقبول؟ المعيار هو نموذج متحقّق أو متصوّر لما ينبغي أن يكون عليه الشيء. هناك من لا يتبع برنامج خاص ويعمل معيار من صنعه وعلى قياسه فتكون النتيجة غير جيّدة. وهذا يتطبّق على الحياة الروحيّة. منهم من يفكّر داخل العلبة مثل اليهود الذي قال لهم يسوع انقضوا هذا الهيكل وأنا في ثلاثة أيام أقيمه، عقلهم لم يستوعب أنّ هناك إنسان يموت وبعد ثلاثة أيام يقوم لأنّ المعيار الطبيعة لديهم أنّ الإنسان يموت. بمنطق الناس أنّ الذي يموت لا يقوم. لم يصدّقوا لأنّ معيارهم الطبيعة أيّ العادي. وهذه المعايير تتطبّق للأعمال والتجارة. أخت لعازر عندما وصل يسوع قالت له يا ليتك كنت هنا من قبل فلم يمت فكانت تفكّر تفكير طبيعي لذا معيارها الطبيعة. لكن يسوع قال لها أنا هو القيامة والحياة من آمن بي ولو مات سيحيا. إنّه يهيّأها للمشهد الثاني عندما يقوم من الموت. ثم تكلّم عن معيار ثانٍ وهو الشريعة أو الناموس وتلك تطبّق علينا جميعًا ماذا تقول الشريعة... انتقام لا يوجد مكان للمسامحة لماذا؟ هناك الثأر في الداخل وهذا طبيعي أن يمشوا كما تقول الشريعة. وهناك معايير أخرى اسمها المعايير الاجتماعيّة. هذه الحواجز لا يمكنك أن تتخطاها إن كنت نعمل معايير لنفسك. هناك قليلون من الناس الذين يقدرون أن يفكّروا خارج العلبة. إن مات لهم أحد يفكّرون أنّ هناك رجاء. القليلون الذين يفكرون أنّ هناك مجال للمسامحة... ثم تكلّم عن كيف نتخلّص من هذه العادة، من الشريعة، من الأشياء التي تأسرنا لكي ندخل بالغير عادي. كيف نعلّي إنتاجيّتنا كأفراد روحيين. كيف نعيش حياة أحلى من التي نعيشها. كيف نحقّق أشياء في حياتنا أكثر بكثير ممّا نفكّر بأن نحقّق لأنّنا نشعر بأنّنا محدودين. نقول المسيح قام ما هو تأثيرها على تفكيري وكيف أتصرّف. كيف تساهم القيامة بأن أفكّر صح لكي أتصرّف أفضل تصرّف. عندما قام المسيح عَمِل المستحيل. أيّ خطّة بشريّة لا ضمانة بها، خطتنا كبشر تفشل. المسيح عندما قام من الموت عمل كل شيء أعطى فرصة لكل شيء أن يحدث، يوجد احتمالية أن يتطبّق. رفع المعيار إن كنا لا نقدر أن نسامح بأن نسامح. الأشياء التي نحيط أنفسنا بها، الأفكار والناس تأثرنا كثيرًا. ثم قرأ من كولوسي 2: 6 – 18 وتكلّم عن الأشياء التي تقيّدنا. نحن أحرار إن كان المسيح قد قام فلا شيء يقيّدنا. تريد نتائج غير عاديّة في حياتك بحاجة أن يكون معيارك غير عادي. إن كان المسيح حيّ فلدي مكان في حياتي للمعجزة. والسؤال: إن كان المسيح قد قام وعمل هذه المعجزة التي هي أصعب شيء هل صعب عليّ أن أغفر لأحد جرحني؟ هل أقدر أن أقول لا يمكنني أن أنقذ زواجي وقد انتهى الأمر؟ هل أقدر أن أربّي أولاد أفضل؟ إذا المسيح قد قام عندي أمل أن أطوّر ذاتي حتى يصبح لديّ وظيفة أفضل ومستقبل أفضل. هل لديّ أمل في بلدي... يوجد أمل إن كان المسيح قد قام لا يوجد شيء ليس لدينا أمل فيه. هل أفكّر أنّه في بلدي سوف ينتهي الفساد وأحصل على حقّي وسوف يكون لديّ وظيفة... أحصل على حياة كريمة. أكيد يوجد أمل فالمسيح قام. وفي الختام إن كنت تريد حياة عجائبيّة بعلاقاتك، بزواجك، بعملك، بمستقبلك، أين تعيش، ما تريد أن تعمل متوفّر هو المسيح الذي قام من الأموات. التحفيز موجود فقط عليك أن تعمل شيئًا واحدًا أن تقرّر أن تتبع يسوع الذي قام من بين الأموات وهو حيّ أو تظل تفكّر داخل العلبة. "

439 פרקים